The Blog

U'thurini Sayyidati

Posted on April 3, 2013 at 6:35 PM


اليوم … أخذت قراري

اليوم … أعلنت إنتصاري

أغراضك المبعثرة في مجرى حياتي

خذيها، و ردّي لي بقيّة اعتباري

ضمّيها تحفة أثرية، ردّدي أنه اختياري

ضعيها بجانب ما تحتفظين به من أثمن أسراري

حبّك بات صفحة حرقتها أوقات فراغي

بدمعي ذوّبت أحبارها و رمّدتها شهب نيراني

غفرت لك مرارا حتى أصبحت من الرهبان

الحبّ علّة حياتك … لكنّه أصل كياني

توبي … يا سيدة … عن أفعالك … فقد أمسيت من طيّات النسيان


 

اليوم … لحقت زماني

اليوم … استعدت أنفاسي

أشلاءا لملمتها كالنحل و عطر الريحان

صدّقي، إن قلت، أني استعدت لذّة أفراحي

سألني قلمي عمّا دهاني … أجبته، "سلّمتها أجمل ألحاني"

تناسيت أنك رياحا عتيدة بقبضة فرعون

تناسيت أن الحقد و الودّ ما كانا في لدنك إلا ألوان

أثوابا تبدّلينها ثم تقذفينها بحسب اختلاف الأدوار


 

إرحميني …

الأرض واسعة … فهاجري أمصاري

تأشيرة حرية … خذيها

تلاعبي بما شئت من أوطان …

و اقفلي الباب جيدا وراءك فإني امتنعت الزوار


 

سيدتي … أعذريني لقراري

سيدتي … أعذريني لانتصاري

سيدتي … أعذريني لخسارتي

فهذه هي نتائج حروب الإنسان


 

اليوم … إعتكفت أفكاري

اليوم … تقاعدت أقلامي

ما همّي بها و قد رفعت الراية البيضاء


Categories: Welcome to my Word

Post a Comment

Oops!

Oops, you forgot something.

Oops!

The words you entered did not match the given text. Please try again.

Already a member? Sign In

0 Comments